الخميس، 14 مايو، 2009

التحولات الكبرى للعالم الرأسمالي وانعكاساتها خلال القرنين 19 و 20م


مراحل إنجاز الدرس
تمهيد: عرفت أوربا خلال القرن 19 و 20م تحولات كبرى طالت الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية وخلفت انعكاسات طالت أيضا دول خارج أوربا.

النشاط الأول: تحديد الإطار الزمني لموضوع البرنامج

- ظهرت بأوربا خلال القرن 19 عدة تحولات أبرزها:
اختراع الآلة البخارية وتعميم استعمالها الطاقة البخارية في عدة مجالات (الصناعة + المواصلات)
توفر الحديد بأسعار منخفضة.
← ثورة في مجال وسائل النقل البرية والبحرية.

- ترتب عن تحولات العالم الرأسمالي خلال القرن 19 و 20 عدة انعكاسات منها:
تنامي الظاهرة الإمبريالية والسباق نحو التسلح.
اشتداد التنافس الإستعمماري بين الدول الرأسمالية.
وقوع عدة دول تحت السيطرة الاستعمارية الأوربية (المغرب مثلا).
اندلاع الحربين العالميتين 1 (1914-1918) و 2 (1939-1945).
الصراع الإيديولوجي (الحرب الباردة) بين المعسكر الغربي الرأسمالي والشرقي الاشتراكي.
نضال الدول المستعمرة وحصولها على الاستقلال .

- شهد العالم تغيرا واضحا منذ 1989يتمثل في:
انتهاء الحرب الباردة مع انهيار جدار برلين وانهيار الإتحاد الاشتراكي ليدخل العالم في نظام جديد (نظام القطب الواحد).
تزايد ظاهرة العولمة.
← يتحدد إذن الإطار الزمني لموضوع البرنامج في القرنين 19 و20م.

النشاط الثاني: تحديد المجال الجغرافي الذي تدور فيه أحداث موضوع البرنامج

برز النظام الرأسمالي في غرب أوربا منذ الاكتشافات الجغرافية، ليتطور مع الثورة الصناعية التي ظهرت بإنجلترا خلال القرن 18، ومنها انتقلت إلى باقي دول أوربا الغربية.
ووصلت مظاهر الرأسمالية إلى مناطق خارج أوربا وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية واليابان.
كان المغرب من المناطق التي تأثرت بالتحولات الرأسمالية حيث اشتد التنافس الدولي حوله.

← انطلاقا مما سبق تتحدد إشكالية البرنامج فيما يلي:
- المظاهر التي اتخذتها التحولات الكبرى للعالم الرأسمالي خلال القرنين 19 و 20م.
- انعكاساتها على العالم الرأسمالي وعلى مناطق خارجه.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق